محلي

ردًا على إعلان مجلس “الأعلى للإخوان” رفض الانتخابات النائبة ربيعة بوراس: هذا هو المنزلق الأسوأ بحق إرادة الليبيين

ردًا على إعلان مجلس “الأعلى للإخوان”، رفض إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة، علقت عضو مجلس النواب وملتقى الحوار ربيعة بوراس، برفضها تقويض العملية الانتخابية، والضغط على عمداء البلديات والزج بهم في صراع مجلسي النواب والدولة.

وقالت بوراس، في بيان رصدته “قورينا” نعول على العمداء أكثر من غيرهم في تجنيب مدنهم ومناطقهم “ويل” الانقسامات السياسية والأمنية، ويجب عليهم مساعدة المواطنين على ممارسة حقهم في اختيار من يمثلهم بعيدًا عن النزاعات.

وأضافت عضو النواب والملتقى، إن ما قام به مجلس النواب ليس “مثالي” على حد وصفها، لكن ما يقوم به الآخرين “تقصد مجلس الإخوان الأعلى” هو المنزلق الأسوأ بحق إرادة الشعب الليبي.

وكان قد هدد مجلس الإخوان الأعلى، بعدم فتح المقار الانتخابية في المنطقة الغربية، إذا سارت الانتخابات وفق الطريق المرسوم لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى