محلي

اقعيم ينفي الاتهامات الموجهة إليه بعرقلة الانتخابات

نفى وكيل وزارة الداخلية للشؤون الفنية فرج اقعيم ، الاتهامات الموجهة إليه ومديري الأمن بالمنطقة الشرقية بعرقلة الانتخابات، مؤكدا أنها غير صحيحة.

وأكد اقعيم في مقطع مرئي نشره عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، رصدته “قورينا: أن الغرض من استدعاء مديري الأمن بالمنطقة الشرقية فُرادى إلى طرابلس دون إذنه بوصفه وكيل الوزارة، هو تفتيت للمؤسسة الأمنية بالمنطقة الشرقية.

وشدد اقعيم، على أنه لن يتم تسلّيم الدولة لعبث لرئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة الذي أنفق 9 مليارات دينار في 3 أيام”، مؤكدا أن ثقتهم الوحيدة في المؤسسة العسكرية والداخلية، مشيرا إلى أن الدولة تنهار بدونهما.

وتحدث وكيل الداخلية عن حصة المنطقة الشرقية في الحكومة وغيرها من مؤسسات الدولة، مضيفا أن وزير الخارجية نجلاء المنقوش لا تُحسَب على المنطقة الشرقية.

وبشأن خطة “عودة الحياة” التي أطلقها الدبيبة لإحياء مشاريع التنمية.. أوضح اقعيم أن كل مشروعات التنمية في الخطة التي تجاوز مخصص المنطقة الشرقية منها 2 مليار دينار، لم تسيل أي أموال لها بمصارف المنطقة الشرقية، مبينا أن مشروعات الداخلية بالمنطقة تبلغ قيمتها 170 مليون، والمستلم منها 6 ملايين فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى