محلي

السايح يبحث مع ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي سبل دعم الانتخابات القادمة

بحث رئيس المفوضية العليا للانتخابات، د. عماد السايح، مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا، مارك أندريه فرانش، مزيد من سبل دعم المجتمع الدولي للانتخابات الليبية المقررة في 24 ديسمبر القادم.

وأكد بيان رسمي للمفوضية، رصدته “قورينا”، أن اللقاء ناقش مستجدات العملية الانتخابية والتقدم العملياتي الذي أحرزته المفوضية لتنفيذ “روزنامة”، الانتخابات الرئاسية والبرلمانية تزامنياً، وما رافق ذلك من زخم على صعيد اهتمام وتطلعات المجتمع الدولي نحو استقرار ليبيا وتقدمها في سلم الديمقراطية.

من جانبه أكد أندريه فرانش، على تجديد دعم المجتمع الدولي للانتخابات القادمة، من خلال “مشروع بيبول”، والاتفاقيات التي أبرمها المشروع مع الدول المانحة، للرفع من مستوى جاهزية المفوضية، لتنظيم الانتخابات القادمة وفق أعلى المعايير المهنية.

ويذكر، أن هناك ترقبًا بالغًا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة في ليبيا، وتعويل عليها في إخراج الوطن من ورطته على مدى 10 أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى