محلي

هجمة إخوانية جديدة.. حويلي: الانتخابات لن تُجرى في موعدها 24 ديسمبر وسنراسل مجلس الأمن بالمخالفات القانونية

في إطار الهجوم المتواصل على المفوضية العليا للانتخابات، ورفض إجراء الانتخابات من جانب تنظيم الإخوان، وأعضاء المجلس الأعلى للإخوان “الدولة الاستشاري”. زعم عبد القادر حويلي، أن الانتخابات لن تجرى في موعدها في 24 ديسمبر القادم.

ولفت حويلي في تصريحات نقلتها منصة “فواصل” أن اللجنة القانونية بمجلس الدولة الإخواني – وهو عضو بها- رصدت 17 مخالفة في قانوني الانتخابات، الصادرة عن مجلس النواب للقوانين المحلية والدولية، وسترسل تلك المخالفات لمجلس الأمن والأمم المتحدة، بالتزامن مع وضع حلول سياسية من اللجنة السياسية بمجلس الدولة.

وأردف عضو “الأعلى للإخوان”،  أن المفوضية تعبث بالمدد الانتخابية. وأنها منحت 48 ساعة للطعن في السجل الانتخابي، ولن يتأتى في هذه المدة الطعن بصورة صحيحة، لأنه كان من المفترض- وفق مزاعمه- أن كل مرحلة تحتاج إلى أسبوع للطعن، وأسبوع قضاء أولي وآخر للاستئناف، أي 21 يوما لكل مرحلة من المراحل الأربعة.

وفي إطار البحث عن مخرج لإلغاء الانتخابات أو وقف تنفيذها،  قال حويلي، بإمكان رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، الخروج في مؤتمر صحفي، رفقة وزير الداخلية والتأكيد على أنه لم يستطع الدخول إلى بنغازي والمنطقة الجنوبية و غات، ومن ثَم فإن وزارة الداخلية لا يمكنها تأمين الانتخابات!!

ويقوم تنظيم الإخوان، بحملة كبيرة عبر مختلف عناصره لإيقاف العملية الانتخابية و تعطيلها خوفًا على وجودهم وسلطاتهم، المهددة بقوة في المستقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى