محلي

بيان محامي المرشح الرئاسي سيف الاسلام القذافي بشأن محاولات عرقلة وتعطيل جلسة نظر الطعن المقدم من موكله أمام المحكمة سبها الابتدائية

« بســم الله الرحمـن الرحيــم »

بيان محامي المرشح الرئاسي سيف الاسلام القذافي بشأن محاولات عرقلة وتعطيل جلسة نظر الطعن المقدم من موكله أمام المحكمة سبها الابتدائية – دائرة الطعون الانتخابية.

لقد تقدمت باسم موكلي المترشح الرئاسي سيف الاسلام القذافي بطعن في اسباب استبعاده من قبل المفوضية الوطنية العليا للانتخابات من القوائم المبدئية التي اعلنتها وذلك يوم الخميس الموافق 2021/11/25م وحددت لنظره جلسـة في ذات اليوم على تمام الساعة الرابعة.

ولقد فوجئنا حين حضرنا الى الجلسة في الموعد المحدد لانعقادها يوم الخميس 2021/11/25م بحضور مجموعة مسلحة الى مقر انعقاد الجلسة بمجمع المحاكم بسبها قبل وقت انعقاد الجلسة بساعة ونصف وقيامها بطرد الهيئة القضائية المكلفة بالنظر في طعون المترشحين في اطار الدائرة التي تقدم موكلي امامها بملف ترشحه من مقر المحاكمة .. وتم تأجيل نظر الطعن إلي يوم الاحد الموافق 2021/11/28م.

ثم فوجئنا حين وصلنا في الاحد باعتذار الهيئة المكلفة بالنظر في الطعن المقدم من موكلي .. وليتم تكليف هيئة قضـائية جديدة حددت موعد الاثنين للنظر في الطعن المقدم .. وتم تأجيل نظر الطعن إلي يوم الاثنين الموافق 2021/11/29م وحين اتجهنا يوم الاثنين الى مقر المحكمة بســــــها فوجئنا بتطويق مبني المحكمة الذي تنعقد فيه الجلسـة المحددة للنظر في الطعن من قبل مجموعة من الكتائب العسكرية وفرض حصار مسلح على كل الشوارع المحيطة بمقر المحكمة وتم منع دخول القضـاة او العاملين فيها الى مقر عملهم .. وهو ما ادى الى عدم قدرة الهيئة المكلفة بالنظر في الطعن من الدخول الى مقر المحكمة ومباشرة جلستها..

وبسبب استمـــــرار هذا الحصار المسلح لمقر المحكمة حتى صباح اليوم .. سارع الكثير من المواطنين من سكان سبها والمناطق القريبة منها الى التوجه الى محيط مقر المحكمة للتظاهر ضـد هذه التدخلات والاجراءات التعسفية وبطريقة حضارية وسلمية رصدتها وتناقلتها وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي .

وعبرت شعاراتهم السلمية عن ضرورة حفظ وتقديس حق الجميع في ممارسة حقوقهم في الترشح وفي التقدم بالطعون ومن اجل حماية القضاة من اي تهديد او خطر يستهدف التأثير على احكامهم العادلة.. ولقد فوجئنا حين تم الحضور صباح اليوم الثلاثاء الى مقر المحكمة لحضور جلسة النظر في الطعن من قبل الهيئة الجديدة .. بعدم تكامل اعضاء الهيئة المكلفة بالنظر في الطعن بتغيب احد اعضاءها.. وقد علمت مصادرنا الخاصة ان سبب غيابه هو التعرض للتهديد المباشر لمنع وصوله الى قاعة المحكمة .. وهو الامر الذي جعل هذه الهيئة تقدم اعتذارها عن النظر في : الطعن للمرة الثانية.

واننا نطالب في هذا البيان التوضيحي المجلس الأعلى للقضاء ووزارة العدل بحكومة الوحدة الوطنية:

1.بضـــــــرورة التدخل لوضع الحد لهذا العبث الذي يستهدف المس بحقوق الشعب الليبي السياسية وخاصة حقه في الانتخاب .. والى حماية حصن القضاء الليبي ومنع التدخل في احكامه او التأثير علي اعضاء هيئاته باعتباره الشريك الضامن لنجاح هذا الاستحقاق الهام.

2 . نطالب المفوضية العليا ضرورة بمراعاة هذه “الظروف القســـرية القاهرة” في اعادة ترتيب جدولها الزمني المتعلق بإعلان القائمة النهائية للمترشحين وتفويت الفرصـة على هؤلاء المخربين المعرقلين بتمديد الزمن المحدد لاستقبال الاحكام من القضاء وعدم تجاهلها، والذي يسعى البعض المعطلين واصحاب المصالح المتضاربة الى التلاعب به، مما قد يؤدي الى تعطيل صـدور الاحكام في الطعون المقدمة او تأخير وصولها الى المفوضية في الوعاء الزمني المحدد لذلك .

واننا اذ نتأسف على محاولات تشويه هذا المشهد من اطراف لا يبدو انها تريد الوصول اليه او ان لديها الرغبة الصادقة في الاعتراف بمخرجاته ونتائجه .

فإننا نؤكد على تمسكنا بممارسة حقنا الاصيل في الترشح والمشاركة في هذا الاستحقاق دون منع او اقصاء او تشويش يمكن ان يؤدي الى عدم الثقة في نتائج هذه المحطة والتشكيك في قدرتها على المساهمة العامة في وصول بلادنا الى السلام والاستقرار بإعادة بناء الشرعية السياسية .

خالد محمد الزائدي محامي / سيف الإسلام القذافي

صدر بتاريخ 2021/11/30م – الساعة 7:00 مساء

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى