محلي

معهد الأمم المتحدة لبحوث الجريمة يناقش الطرق الجديدة لتحسين مصادرة الأصول المرتبطة بالنشاط الإجرامي المنظم والفساد

ناقش معهد الأمم المتحدة الإقليمي لبحوث الجريمة والعدالة بالتنسيق مع المكتب المركزي البلجيكي للأصول المحجوزة، الطرق الجديدة المستخدمة في جميع أنحاء العالم لتحسين مصادرة الأصول المرتبطة بالنشاط الإجرامي المنظم والفساد، بحضور مسؤولين عن استرداد الأموال الليبية بالخارج من ليبيا وبعض الدولة الأخرى.

يذكر أن معهد الأمم المتحدة الإقليمي لأبحاث الجريمة والعدالة (UNICRI) قد دراسة ممولة من الاتحاد الأوروبي حول تأثير التدفقات المالية غير المشروعة على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في ليبيا.

وسلطت الدراسة الضوء أيضاً على ما يعانيه الاقتصاد الليبي، الذي يعتمد بشكل شبه كامل على صادرات النفط والغاز، منذ عام 2014 بسبب عدم الاستقرار الأمني والسياسي، والاضطرابات في إنتاج النفط، وانخفاض أسعار النفط العالمية.

كما أشارت الدراسة إلى ما تسبب فيه الصراع في ليبيا وما تلاه من فشل الخصوم السياسيين في التوصل إلى اتفاق سلام مستدام إلى خسائر فادحة في اقتصاد البلاد وحصاد أرواح كثيرة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى