محلي

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية: الانتخابات خطوة حاسمة إلى الأمام بالنسبة لليبيا

أكدت نائبة مساعد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية “ميغان دوهرتي”، أن الانتخابات وحدها غير كافية، إلا أنها خطوة حاسمة إلى الأمام بالنسبة لليبيا.

وأشارت دوهرتي إلى أن ليبيا ستظل بعد الانتخابات تواجه مجموعة من التحديات التي تتراوح من تمزق المشهد السياسي، والحاجة الملحة لتخليص البلاد من المقاتلين الأجانب، ونزع سلاح الميليشيات وتسريحها وإعادة إدماجها.

وشددة نائبة مساعد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على أن للولايات المتحدة مصلحة استراتيجية في أن تكون ليبيا مستقرة ومزدهرة، عبر دعم تسوية سياسية تفاوضية تعزز قدرة ليبيا على إنشاء حكومة موحدة قادرة على تأمين أراضيها، وإدارة مواردها الكبيرة بشفافية، موضحة أن هناك العديد من التحديات التي لا تزال تواجه الانتخابات، من خلال ارتفاع الاضطرابات الناجمة عن المفسدين السياسيين والتهديدات بالعنف والتخويف ضد اللجنة الوطنية للانتخابات وقضاة النزاعات الانتخابية والمرشحين.

#قورينا
#ليبيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى