محلي

الإخواني بوشاح يزعم: الانتخابات المرتقبة “لم تبن” على أسس دستورية وقانونية ومعرضة للانهيار

في إطار الهجوم الإخواني على إجراء الانتخابات المقبلة في ليبيا والترصد لها، زعم نائب رئيس المجلس الأعلى للإخوان (الاستشاري) الإخواني عمر بوشاح، أن الانتخابات المرتقبة “لم تبن” على أسس دستورية وقانونية ومعرضة للانهيار، ما سينعكس سلباً على استقرار البلاد، على حد قوله.

في السياق ذاته ووفق تصريحات نقلتها “أوج”، دافع الاخواني بوشاح، عن اقتراح مجلسه بتأجيل الانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر الجاري، إلى فبراير المقبل، بحجة ما أسماه “الانسداد الذي يواجه العملية الانتخابية”.

وتابع بوشاح، كل هذه الظروف تدق ناقوس الخطر وتحمل الجميع مسؤولية ما قد تؤل إليه البلاد من ظروف وأوضاع.، مردفا: المبادرة قدمت في مؤتمر صحفي وهي مطروحة للجميع، ومنفتحين للحوار حولها مع الجميع، وهى ليست مفصلة على أشخاص بل هي مبادرة وطنية تنم عن حس ومسؤولية وطنية، عل حد مزاعمه.

تجدر الإشارة، إلى أن تنظيم الإخوان يتبنى هجومًا كبيرًا على إجراء الانتخابات ويعارضها بشدة، ويختلق مزاعم تعوق انطلاقها في موعدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى