محلي

بوشريدة : تهم الجنائية الدولية سياسية وكيدية .. والإقصاء والتهميش والعزل السياسي يعرقلون أي حل

أكد عمر بوشريدة عضو الفريق السياسي للدكتور سيف الإسلام القذافي، أن ولاية القانون المحلي الليبي أقوى من القانون الدولي، مشيرا إلى أن التهم الموجهة للدكتور سيف الاسلام سياسية كيدية من محكمة مخصصة فقط لدول العالم الثالث ولا تعترف بها أمريكا.

وأشار “بوشريدة” في تصريحات لـ”اليوم السابع”، رصدتها “قورينا” إلى أن ليبيا لم توقع علي ميثاق المحكمة الجنائية الدولية،، مشيرا إلى أن الإحاطة الأخيرة للمدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان لم تشر إلى تسليم سيف الإسلام.

وشدد بوشريدة على أن الدكتور سيف الإسلام ثم اعتماد ترشحه وفق أحكام القضاء الليبي ووفقا لقانون الانتخابات، موضحا أن العبث وصراخ المستفيدين من الأمر الواقع في ليبيا لن يؤثر في شعبيته الكبيرة والمتزايدة.

وأوضح بوشريدة أن دول العالم تعلم أنه لا حل في ليبيا بدون سيف الإسلام القذافى، مؤكدا أنه لا حل في ليبيا باعتماد محاولات لممارسة سياسة الإقصاء والتهميش والعزل السياسي، مشيرا إلى رفضهم التام تواجد أي مرتزقة أو قوات أجنبية في ليبيا وأن موقفهم واضح وثابت وهو جزء من الميراث السياسي.

#قورينا
#ليبيا
#انتخابات_24_ديسمبر
#البعثة_الاممية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى