محلي

قرين صالح: هل بقت لليبيا وشعبها هيبة أمام العالم بعدما أصبح مصيرنا في يد صلاح بادي؟!

علق أمين المكتب الشعبي الليبي في تشاد سابقًا، الحاج قرين صالح، على الأعمال التي قامت بها الميليشيات المسلحة في العاصمة طرابلس أمس، ومحاصرتها مقر مجلس الوزراء بالقول: مصيرنا أصبح في يد صلاح بادي والميليشيات.

وتابع قرين صالح، في تدوينة له على فيس بوك، قائلا: “خلاص قطع الشك باليقين، إن مصيرنا في يد صلاح بادي والمليشيات، بعد الذي حدث أمس في مجلس الرئاسي ومجلس الوزراء داخل  العاصمة طرابلس”.

مضيفا: “ما يزيد الطين بله هروب القائد الأعلى للجيش ورئيس وزرائه للبحث عن ملجأ آمن لهما، ولمن معهما من الأفراد من المطاردة بعد  أن تمت مداهمة المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء. متسائلا: هل بقت لليبيا وشعبها هيبة أمام العالم بعد الذي حدث يا  ليبيين؟!

وكانت ميليشيات مسلحة، بقيادة المعاقب دوليا الإرهابي، صلاح بادي قد اقتحمت العاصمة طرابلس أمس وحاصرت الرئاسي ومقر مجلس الوزراء، وهددت بعدم اقامة الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى