محلي

الكحيلي: المفوضية هي من أبدت موافقتها على تاريخ 24 ديسمبر ومن مسؤلياتها الإعلان عن تأجيل الانتخابات

كشف عضو مجلس النواب، الصادق الكحيلي، كواليس ما يحدث من تهرب المفوضية من الإعلان عن تأجيل الانتخابات بشكل رسمي. قائلا: إنه من مسؤوليات المفوضية، ومن خلال تواصلها مع بقية شركائها في العملية الانتخابية، الخروج والإعلان عن تأجيل الانتخابات. مضيفا: أن المفوضية، هي من أبدت موافقتها على التاريخ المحدد من لجنة الحوار، وهو 24 ديسمبر.

 واوضح الكحيلي، في تصريحات رصدتها “قورينا”، إنهم لم يتلقوا دعوة لانعقاد جلسة للنواب، ويتوقعون تحديد موعد جلسة بعد 24 ديسمبر الجاري.

وأردف الكحيلي،  من الواضح أن مفوضية الانتخابات لديها تخوّف من ردود أفعال معينة.

ويذكر أن انتقادات عدة، توجه لمفوضية الانتخابات لتقاعسها عن إعلان تأجيل الانتخابات بشكل رسمي، وتحديد موعد انطلاقها فيما بعد، وفق رؤيتها الفنية ومتابعتها لأعمال الترشح للرئاسة وانتخابات مجلس النواب، وبعد اعلان القوائم النهائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى