محلي

القماطي: مجلس النواب لا يريد الخروج لإعلان عدم إجراء الانتخابات ويتحمل مسؤولية هذا القرار

قال المحلل السياسي جمعة القماطي، رئيس ما يعرف بحزب التغيير، إنه لن يكون هناك انتخابات رئاسية في 24 ديسمبر الجاري، بسبب فشل القوى السياسية، التي كانت تدفع في هذا الاتجاه سواء مجلس النواب أو مفوضية الانتخابات أو بعض الأطراف الأخرى أو حتى المجتمع الدولي، على حد قوله.  مردفا: أن مجلس النواب لا يريد الخروج، لإعلان عدم إجراء الانتخابات، ويتحمل مسؤولية هذا القرار، كما لا يريد عقد جلسة قبل 24 ديسمبر.

ولفت القماطي، في تصريحات لليبيا بانوراما، أنه لا يوجد حتى الآن تاريخ محدد لتأجيل الانتخابات، لكن الأقرب للواقع أنه لن تجرى انتخابات في 24 ديسمبر.

وتابع: أن مجلس النواب يريد من عماد السايح، أن يقول إن المفوضية فشلت في إجراء الانتخابات يوم 24 ديسمبر. والآن على مجلس النواب وكل القوى السياسية في ليبيا تحمل مسؤولياتها. مشددا: أن المفوضية ليس من اختصاصها القواعد الدستورية أو القوانين، أو وضع خارطة سياسية، ولكن مجلس النواب يريد أن يتنصل من مسؤولياته عن فشل الانتخابات وعدم إجرائها في 24 ديسمبر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى