محلي

الإخواني حويلي يزهو بتأجيل الانتخابات ويحذر من تداعيات لقاء باشا آغا- حفتر

حذر الإخواني عبد القادر حويلي، عضو المجلس الأعلى للإخوان “الاستشاري”، من أن يكون لقاء باشاغا – حفتر هو تجهيز لتشكيل حكومة جديدة. مؤكدا أن ذلك دليلا على أنهما لا يريدان إجراء الانتخابات ويريدون السلطة فقط. متسائلا: كيف يتم تغيير الحكومة وسيكون هناك انتخابات رئاسية وبرلمانية في أقل من عام!؟ مشددا على ضرورة الانتظار حتى البرلمان القادم.

وأردف حويلي، في تصريحات نقلتها “أوج”، أن تغيير الحكومة سيؤدي إلى إشكالية كبيرة، مؤكدا أن البقاء عليها والاتجاه نحو انتخابات برلمانية على أن يقوم البرلمان الجديد بتشكيل حكومته، سيكون أسهل ومقبول لدى أغلبية المنطقة الغربية وقواتها المسلحة، على حد قوله.

وتساءل، حويلي، من سيغير الحكومة؟ هل سيجتمع ملتقى الحوار السياسي من جديد؟! مشددا على ضرورة تغيير قانون البرلمان المخالف للاتفاق السياسي وإجراء الانتخابات البرلمانية. مشيرا إلى أنه  لو تم الضغط في هذا الاتجاه ستكون العملية سلسة، ولن يتم الذهاب إلى احتراب أو العودة مربع الصفر.

في السياق ذاته، تفاخر حويلي، بعدم إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها 24 ديسمبر في ظل القوانين التي أصدرها البرلمان.

يذكر أن الميليشيات حاصرت مقر مفوضية الانتخابات، واقتحمت بعض المراكز الانتخابية، كما أن تنظيم الإخوان تبنى نهجا تحريضيا على الانتخابات عبر أبواقه المعروفة، الإرهابي الغرياني والإخواني خالد المشري وهو ما أدى في النهاية لفشل إجرائها في موعدها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى