محلي

دغيم: لا صحة للأنباء المتداولة عن إعادة هيكلة ملتقى الحوار وهذا لن يتم إلا بقرار من مجلس الأمن

في إطار ما تردد اليوم، عن إعادة هيكلة ملتقى الحوار السياسي، بعد تأجيل اللقاء الذي كان مزمعا عقده، بحضور ستيفاني ليامز، قال عضو مجلس النواب وملتقى الحوار السياسي، زياد دغيم، إن الأنباء التي تداولت بشأن تغيير هيكلة أعضاء ملتقى الحوار غير صحيحة. مردفا: أن استبعاد شخصيات من ملتقى الحوار يحتاج إلى موافقة من دول مجلس الأمن.

وأشار دغيم، وفق ما نقلته “أوج”، أنه في حال عدم نجاح البرلمان، في وضع حلول بنصاب متكامل للانتخابات، وعدم توافقه مع المجلس الأعلى للإخوان  “الاستشاري”،  فالأمر سيترك لملتقى الحوار السياسي في اجتماع سيعقد بداية يناير المقبل. مشددا: إن اللائحة الداخلية تمنع أعضاء الملتقى من تولي مناصب تنفيذية أو سيادية والأعضاء تقيدوا بذلك لذا فاستبعاد عدد منهم غير صحيح.

وكان عضو ملتقى الحوار السياسي، معاذ المنفوخ، رجح اليوم، إعادة هيكلة ملتقى الحوار السياسي، وهو ما نفاه دغيم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى