محلي

ورحل علم من اعلام ليبيا .. علي مصطفى المصراتي المناضل الوطني ضد الاستعمار والداعي للوحدة الوطنية والنائب المعارض ورفيق المناضل الوطني بشير السعدواي.. سجنه نظام ادريس السنوسي 3 مرات لمواقفه المناهضة للقواعد الأجنبية من هو علي مصطفى المصراتي ؟

شُيع اليوم جثمان الأديب والكاتب والمؤرخ، علي مصطفى المصراتي، في جنازة مهيبة انطلقت، عصر الخميس، من جامع ميزران إلى مقبرة سيدي منيدر بالعاصمة طرابلس.

 

ولد المصراتي بالأسكندرية عام 1926 م وتلقى تعليمه بالجلادين ببولاق عام 1933م ثم التحق ب الأزهر الشريف ونال الشهادة العالية من كلية أصول الدين عام 1946م ثم شهادة التدريس العالية من كلية اللغة العربية بالجامعة الأزهرية عام 1946م .

عمل بالتدريس بمدرسة الانباط ( المدرسة المصرية ) بشبرا واشترك في عدة مظاهرات ضد الانجليز وأعتقل بسجن قارة ميدان .

التحق بحزب المؤتمر الوطني برئاسة بشير السعداوي بطرابلس عام 1948 م وكان خطيباً له.

سجن ثلاث مرات بسبب مواقفه الوطنية والقومية الرافضة للوجود الأجنبي خلال العهد الملكي على أرض ليبيا .

وانتخب عضواًَ لمجلس النواب عام 1960م وكان صوتاً معارضاً ومطالباً بجلاء القوات الأجنبية الإستعمارية ووحدة البلاد .

نسأل الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى