محلي

وزير الخارجية الإيراني الأسبق يكشف عن نشاط “فيلق القدس” في ليبيا بعد 2011

في تصريحات هي الأولى من نوعها، كشف وزير الخارجية الإيراني الأسبق، علي أكبر صالحي، عن وجود ونشاط لمليشيات “فيلق القدس”، الذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني، في ليبيا وشمال أفريقيا.

وأوضح صالحي، في حوار مع صحيفة “خراسان”، طالعته “قورينا” أنه زار ليبيا بعيد 2011 ، والتقى حينها مصطفى عبد الجليل في مدينة بنغازي، موضحاً أنّه التقى عناصر من “فيلق القدس” تعمل فيما أسماه بـ “العمليات الإنسانية والهلال الأحمر الإيراني”.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني الأسبق، أنّ وزارته كانت تنسق موضوع تعيين السفير في ليبيا وتونس مع “فيلق القدس”؛ “لأنّ هذه البلدان بسبب ظروفها الخاصة كانت بحاجة إلى سفير خاص، أي أن يكون دبلوماسياً وأن يكون له سند ميداني (في إشارة إلى فيلق القدس).

يذكر أن ليبيا بعد التدخل العسكري الغاشم لـ حلف شمال الأطلسي “الناتو”أصبحت مرتعا لكافة المخابرات الدولية والإقليمية، وساحة للصراعات المسلحة بغية فرض النفوذ والاشتراك في اقتسام الغنيمة وكعكة النفط الليبي.

 

#قورينا
#أحداث_2011
#إيران_فيلق_القدس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى