محلي

الشح: عقيلة صالح وحفتر هما من هددا السايح لعدم إعلان القائمة النهائية وحديثه بالنواب “مرتبك وغير مقنع”

قال المستشار السابق للمجلس الأعلى للدولة الإخواني “الاستشاري” أشرف الشح، إن عقيلة صالح وحفتر هما من هددا عماد السايح، لعدم إعلان القائمة النهائية للمترشحين، وجاءت عقب قبول المحكمة طعون الدكتور سيف الإسلام القذافي، وكذلك عبد الحميد الدبيبة.

وأوضح “الشح” في تصريحات رصدتها “قورينا”، أن حديث السايح في مجلس النواب “مرتبك” وغير مدعوم بالأدلة والبراهين، وإنه حاول بكلامه دفع المسؤولية من عليه بسبب إفشال الانتخابات، ووضع عدة مبررات.

وكشف الشح، أن التهديد الذي كان يتحدث عنه السايح، عبارة عن مظاهرة فقط خارج المفوضية، من قبل شخصيات تعترض على القوانين الانتخابية، لكن المفوضية لم تتعرض للاقتحام خلال تلك المظاهرة، ولم يكن هناك تهديد شخصي لعماد السايح.

مضيفا: أن السايح لم يكن مقنعًا بأن هناك موانع قانونية أو لوجستية منعت إجراء الانتخابات. فالمانع الرئيسي هو سياسي لأن هناك طرف، لا يقبل بدخول أطراف مرجح نجاحها وبالتالي تم تأجيل الانتخابات. مؤكدا: أن المسؤولية الرئيسية تقع على عاتق البرلمان نفسه الذي أمر عماد السايح بعدم إعلان القائمة النهائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى