محلي

لميس بن سعد: أي خارطة طريق جديدة تصب في إفشال الانتخابات

حذرت عضو ملتقى الحوار السياسي، لميس بن سعد، مما يدبر للانقلاب على خارطة الطريق، التي اعتمدها مجلس الأمن وتنص على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في ليبيا، وهو ما تم إجهاض موعدها الأول في 24 ديسمبر الماضي.

وكشفت عن حضورها، اجتماع في مقر الأمم المتحدة بطرابلس بحضور وليامز، لمناقشة الانسداد السياسي والعملية الانتخابية.

وقالت لميس بن سعد، وفق ما رصدته “قورينا”، إنها أكدت خلال الاجتماع علي التقيد، بخارطة الطريق للمرحلة التمهيدية للحل الشامل الصادرة، عن لجنة الحوار السياسي الليبي والمعتمدة من مجلس الأمن في قراره 2570.

وأردفت: أن عملية إصدار خارطة طريق أخري من أصحاب المصلحة، هي في الواقع إفشال للعملية الانتخابية، ومصادرة لحق الليبيين في انتخاب من يمثلهم.

وأوضحت أنها عرفت بمبادرة “انجاح العملية الانتخابية” التي ستطلق قريبا في موتمر الأطراف الرئيسة للعملية الانتخابية. “بقيادة القوة الوطنية للتغيير”.

‏وتابعت لميس بن سعد، إنها اقترحت أن يتم اضافة ملحق لخارطة الطريق يعالج المشكلات القائمة حول العملية الانتخابية.

وكان عضو لجنة خارطة الطريق المشكلة من مجلس النواب، سليمان الفقيه، كشف عن جلسة لهم، مع لجنة التواصل المنبثقة عن تأسيسية الدستور، قائلا: إنهم يستهدفون عددا من الأطراف، منها المجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للإخوان “الاستشاري” للوصول إلى خارطة طريق تكون بديلا عن الانتخابات. مشددا: أن الوصول إلى دستور، ينظم الوضع السياسي في ليبيا هو أحد أهم بنود عملهم!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى