محلي

خطوة جديدة في إفشال مشروع الانتخابات.. خارطة الطريق النيابية تلتقي ما تسمي بـ “لجنة تواصل الدستور الإخواني”

في إطار العديد من الخطوات التي يتم القيام بها، عبر الأجسام السياسية الفاسدة الموجودة بالمشهد، وللانقلاب على الانتخابات التى أقرتها، خارطة الطريق التي اعتمدها مجلس الأمن.

قالت ما تسمى بلجنة التواصل بالهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الإخواني ( لا أحد يعلم ماهيتها ولا أعضاءها ولا ظروف تشكيلها)،  إنها اجتمعت بعدد من أعضاء لجنة خارطة الطريق، المنبثقة عن مجلس النواب، بشأن دراسة مراحل الخروج من الأزمة السياسية والدستورية. واستعرضت المسار الدستوري والمراحل التي مر بها إلى أن وصل إلى نقطة الاستفتاء.

وشددت اللجنة المذكورة – المجهولة الهوية- في بيان لها، على ضرورة إعمال الوثائق الدستورية والقوانين النافذة وأهمية الاحتكام إلى الشعب الليبي وإنهاء المراحل الانتقالية، على حد زعمها.

 يذكر أن العديد من أعضاء ملتقى الحوار السياسي، ومنهم لميس بن سعد، قالوا إن أي خارطة طريق جديدة تصب في إفشال الانتخابات. وفي استمرار الوضع الراهن للدخول في فترة انتقالية جديدة، وإطالة أمد الأجسام السياسية المنتهية ولايتها وشرعيتها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى