محلي

برلماني ألماني: الوجود التركي في ليبيا احتلالاً وقرصنة وسطواً غير مبرر

أكد منسق العلاقات الألمانية العربية في البرلمان الألماني عبدالمسيح الشامي، وجود توافق ألماني مصري كبير فيما يتعلق برفض التدخل التركي في الأزمة الليبية.

وأضاف الشامي خلال تصريحات إعلامية طالعتها «قورينا»، أن ألمانيا تحاول إخراج تركيا ومرتزقتها من ليبيا بطرق دبلوماسية ومن خلال القانون الدولي، وتتوافق تماماً مع مصر في هذا الشأن.

وأشار إلى أن ألمانيا ترفض التدخل التركي بشدة وتعتبره احتلالاً وغزواً ونوعاً من أنواع القرصنة والسطو غير المبرر وغير القانوني.

يذكر أن ألمانيا استضافت مؤتمرين دوليين بشأن ليبيا في برلين 1-2، والذي نتج عنه المسار السياسي الأممي الذي اعتمدته الأمم المتحدة كخارطة طريق لإنهاء الأزمة الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى