محلي

العباري: المفوضية تتحمل جزء من مسؤولية فشل الانتخابات و24 يناير موعد وهمي

قال الرئيس السابق للمفوضية العليا للانتخابات، نوري العبار، إن 24 يناير موعد وهمي، ليس له ترتيبات فنية واقعية، خاصة بعد ربطه بشرط إزالة القوة القاهرة. لافتا: إلى أن إجراء الانتخابات في 24 يناير لم يعد سيناريو مطروح، بعد الحديث عن ترتيبات جديدة.

وأضاف العباري وفق ما نشرته ليبيا برس، أن المفوضية تتحمل جزء من مسؤولية فشل انتخابات 24 ديسمبر، وتأخر بعض الإجراءات ليس مسؤوليتها. موضحا: إنه لم تكن هناك موانع من إعلان القوائم النهائية للمرشحين، وهذا كان سببًا في إخفاق العملية.

ومشيرا: إلى أن خارطة الطريق وقفت بعد مرور 24 ديسمبر دون انتخابات، والاستفتاء وتغيير الحكومة سيناريوهات محتملة.

وتابع العباري، أن جميع الأطراف في ليبيا تتحمل مسؤولية تعطيل الانتخابات، والمواطنين فقط هم من قاموا بواجبهم باستلام بطاقاتهم الانتخابية.

ومن المرتقب، مناقشة وضع المفوضية والانتخابات وأعمال لجنة خارطة الطريق خلال جلسة مجلس النواب اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى