محلي

القضاء التونسي يبدأ التحقيق في ظروف وملابسات تسليم البغدادي المحمودي إلى ليبيا

#قورينا #إذاعة_موزاييك
 
 
بدأ قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بحثا تحقيقيا بخصوص ظروف وملابسات تسليم أمين اللجنة الشعبية العامة “البغدادي المحمودي”إلى ليبيا، في يونيو 2012.
 
وأوضحت إذاعة “موزاييك” التونسية، في تقرير لها تابعته “قورينا”، أن القرار جاء إثر إذن من وزيرة العدل، ليلى جفال، للوكيل العام لمحكمة الاستئناف بتونس، والذي أذن بدوره لوكيل الجمهورية بفتح تحقيق، تعهد به أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس.
 
وكانت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، قد أكدت في وقت سابق أن “المحمودي” يستعد لتقديم شكوى ضد تونس، أمام المحكمة الجنائية الدولية وجهات أخرى بعد أن سلمته إلى ليبيا في 2012 حيث قضى 8 سنوات في السجن، مشيرة إلى أنه في 2011 تم القبض على البغدادي المحمودي في تونس لعبوره الحدود بشكل غير قانوني.
 
وبحسب دفاع المحمودي، كان بحوزته جميع وثائق سفره وكان يستعد للذهاب إلى الجزائر، لكنه ظل محتجزًا في تونس وفقًا لرغبة رئيس وزراء الحكومة الانتقالية التونسية آنذاك الباجي قائد السبسي، موضحة أنه بالرغم من جميع الاتفاقيات الدولية التي وقعتها تونس برفض تسليم المطلوبين عندما يكون هناك خطر من تعرضهم لسوء المعاملة أو تطبيق عقوبة الإعدام من قبل الدولة الطالبة، فقد تم تسليم البغدادي المحمودي إلى السلطات الليبية.
 
#قورينا
#ليبيا
#تونس
#البغدادي_المحمودي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى