محلي

التكبالي منتقدًا الأوضاع في البلاد: بلد يحكمها الفسدة والهمج والقتلة والجهلة

حول تردي الأوضاع السياسية منذ سقوط الدولة الوطنية في عام 2011. قال عضو مجلس النواب علي التكبالي، إن الفسدة والهمج والقتلة والجهلة يحتلون المناصب العليا من 2011.

وأوضح التكبالي في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر رصدتها “قورينا”: بلد يحكمها الفسدة والهمج والقتلة والجهلة لا ينال فيها المكافأة إلا الذين هم على شاكلتهم.

مضيفا: إن لم تصدقوني فنظرة إلى الذين يحتلون المناصب العليا من 2011 وحتى الآن.

ويذكر أن ليبيا تعيش أوضاعا بائسة، منذ تدخل الناتو قبل أكثر من 10 سنوات في شؤونها الداخلية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى