محلي

الأسهم الأميركية ترتفع و ستاندارد آند بورز 500 يُسجل أسوأ أداء شهري

#قورينا #وكالات

انتعشت الأسهم الأميركية مع ختام تعاملات جلسة الاثنين في آخر جلسات شهر يناير، حيث قام المستثمرون باقتناص بعض أسهم التكنولوجيا التي تعرضت لتراجع طوال الشهر.

وعلى الرغم من الارتفاع للمؤشرات الأميركية الذي استمر لجلستين، لكن سجل كل من مؤشر ستاندارد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك المركب أسوأ شهورهما منذ بداية الوباء، حيث استعد المستثمرون لقرار الفدرالي لرفع أسعار الفائدة عدة مرات هذا العام بدءًا من قريبًا.

ارتفع مؤشر مؤشر ستاندارد آند بورز 500 بنسبة 1.8% يوم الاثنين ليغلق عند مستويات 4515.55، مقلصًا خسارته الشهرية إلى 5.2%.

ولا يزال هذا أسوأ شهر له منذ خسارة 12.5% في مارس 2020، والأسوأ في يناير منذ 2009.

وأضاف مؤشر داو جونز الصناعي 406 نقاط ليصل إلى 35131.86، وقد ساعد ذلك في تقليص خسارتها لهذا الشهر إلى 3.3%، حيث استفادت من انخفاض ثقلها في أسهم التكنولوجيا.

وارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 3.48% إلى 14239.88، لكن أغلق المؤشر على خسائر بنسبة 8.9% لشهر يناير، وهو أيضًا أسوأ شهر له منذ مارس 2020.

ومع ختام جلسة الاثنين 31 يناير، ارتفع سهم Netflix وسهم Spotify بأكثر من 13% و 11% على التوالي.

وصعد سهم Tesla بأكثر من 10% يوم الاثنين، لكن بقي السهم على تراجعات بنحو 11% في يناير.

وصعد سهم Nvidia بنحو 7% بعد أن تضرر بشدة في يناير، حيث أنهى سهم الرقائق الإلكترونية الشهر بانخفاض 16.7%.

#قورينا
#الأسهم_الأميركية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى