محلي

منظمة العفو الدولية لـ الاتحاد الأوروبي”: مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا جحيم لا يطاق

انتقدت منظمة العفو الدولية، ظروف الاحتجاز في ليبيا، وألوان التعذيب والمعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة والاغتصاب والعنف الجنسي والعمل القسري والقتل غير القانوني، الذي يتعرض له المهاجرون وطالبو اللجوء عند اعادتهم للبلاد.

وطالبت المنظمة، كل من إيطاليا والاتحاد الأوروبي بـالكف عن التعاون في إعادة المهاجرين، وطالبي اللجوء إلى جحيم ليبيا، حسب وصفها.

وقال ماتيو دي بيليس، الباحث في شؤون الهجرة واللجوء بمنظمة العفو الدولية إن التعاون مع السلطات الليبية تسبب في وقوع الأشخاص اليائسين في شرك ظروف رعب لا يمكن تصوره. مضيفا: أنه على مدى السنوات الخمس الماضية، أسهمت إيطاليا ومالطا والاتحاد الأوروبي في القبض على عشرات الآلاف من النساء والرجال والأطفال في البحر، وانتهى الأمر بمعظمهم في مراكز احتجاز ، حيث التعذيب اليومي، بينما وقع عدد لا يحصى من الأشخاص الآخرين ضحايا للإخفاء القسري.

وكات منظمة العفو الدولية قالت، إنه خلال السنوات الخمس الماضية، تم اعتراض أكثر من 82 ألف شخص في البحر وتمت إعادتهم إلى ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى