محلي

اتحاد عمال النفط والغاز : مطالبة عون بتغيير صنع الله باطلة وترقي لجريمة إساءة استعمال السلطات

#قورينا #محلي

رفض الاتحاد العام لعمال النفط والغاز، مطالبة وزير النفط بحكومة الوحدة محمد عون، بتغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط ، معتبرا أنها باطلة قانونا وترقي لجريمة إساءة استعمال السلطات.

وأوضح الاتحاد في بيان له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أنه يرفض المساس بمجلس الإدارة الحالي، مطالبا النائب العام بحماية المؤسسة من جريمة إساءة استعمال السلطات الوظيفية من بعض المسؤولين، لافتا إلى أن قرارات وزير النفط باطلة بطلانا مطلقا، كون أن إلغاء أي قرار أو سحبه لا يجوز بعد مضي 60 يوما من تاريخ صدوره، وبالتالي لا يمكن إلغاء قرارات حصنت بمضي سنوات إدارية.

وأضاف البيان أن المساس بمجلس الإدارة الحالي وبمركزه المستقر قانونيا، محاولة لتقسيم القطاع وتسييسه خدمة لأجنده بعض الأشخاص الذين يحاولون البقاء في السلطة بأي ثمن، لافتا إلى أن التعسف ضد مجلس الإدارة يعرض عمليات الإنتاج للخطر بسبب محاولات الإرباك وضياع فرص استثمارية كبيرة محققة.

وشدد البيان على رفضه لـ محاولات الابتزاز المتكررة بما فيها حجب الأموال عن المؤسسة وشركاتها، رافضا الخوض بالشأن السياسي، ومشيدا بأي تدابير لحماية عوائد مبيعات النفط الخام مؤقتا، لحين وجود ميزانية معتمدة تصرف لصالح كل الليبيين.

وأشار الاتحاد العام لعمال النفط والغاز، في بيانه أنه لن يعمل تحت أي ظرف يفرض بشكل غير قانوني من قبل أي جهة مهما حاولت، داعيا مصرف #ليبيا المركزي لتمويل مشاريع المؤسسة فورا ومساعدتها في الاستفادة من الفرص المتاحة حاليا في سوق النفط العالمي.

وطالب البيان المجتمع الدولي باتخاذ التدابير حسب قرارات مجلس الأمن الدولي واجتماعات مجموعة العمل الاقتصادية الخاصة بليبيا، بالعمل لحماية قطاع النفط ومعاقبة من يسعى لخدمة أجندته ولأطراف أجنبية، مبديا استعداد الاتحاد لاتخاذ أي موقف في حال عدم الأخذ بملاحظاته وتصويته كاتحاد عام لعمال النفط والغاز.

#قورينا
#ليبيا
#المؤسسة_الوطنية_للنفط
#الاتحاد_العام_لعمال_النفط_والغاز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى