محلي

المرعاش: السراج شريك أساس بمقتل 11 مواطنًا بالعوينات 2018

#قورينا #العين

 

أكد المحلل السياسي كامل المرعاش، أن الغارة الجوية التي نفذتها “الأفريكوم” بالقرب من مدينة العوينات في 29 نوفمبر 2018، ما أسفر عن مقتل 11 مواطنًا بزعم أنهم من تنظيم القاعدة، جريمة حرب مكتملة الأركان، فبعد الاعترافات التي أشارت إليها قيادة أفريكوم، يتوجب على النائب العام الليبي فتح تحقيق في هذه المجزرة.

وأوضح المرعاش في تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” طالعتها “قورينا” أن النائب العام لن يستطيع فتح مثل هذا التحقيق، في وقت ترزح فيه ليبيا لهيمنة الثنائي الأمريكي المبعوثة الأممية ستيفاني وليامز والسفير ريتشارد نورلاند، وهذا يضيع حقوق أسر وقبائل هؤلاء الضحايا الأبرياء.

وأضاف المرعاش أن محكمة الجنايات الدولية لن تقبل مباشرة مثل هذه الدعوى، خصوصًا أن من بين متهميها عسكريين أمريكيين، لأن القانون الأمريكي يعطي حصانة لجنود الولايات المتحدة من المثول أمام هذه المحكمة، وأيضًا عدم مصادقة واشنطن على ميثاق تأسيس المحكمة”.

وشدد المرعاش أن رئيس حكومة الوفاق فائز السراج شريك أساسي في هذه الجريمة النكراء، مشيرًا إلى أن مثل هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم، وسيأتي اليوم الذي يمكن فيه محاكمة السراج ووزير دفاعه ورئيس أركانه وكل من يثبت تورطه في هذه الجريمة وفق أحكام القانون الليبي.

#قورينا
#ليبيا
#كامل_المرعاش

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى