محلي

الرفادي: ليبيا تعاني غياب منظومة اقتصادية وانقسام مؤسسي

#قورينا #العين

أكد الخبير الاقتصادي محمد الرفادي أن ما يحدث من ارتفاع لأسعار الخضروات انعكاس طبيعي لغياب منظومة اقتصادية واضحة وانقسام مؤسسي وعوامل سياسية متقلبة بين لحظة وأخرى.

وأوضح الرفادي في تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” طلعتها “قورينا”، أوضح أن الأمر وصل لاحتكار القلة للسلع الأساسية، وهو ما يجعل الأسعار تحت تصرف الموردين وحدهم، وبالتالي لن يكون امام المستهلك بدائل غير الرضوخ لتلك الأسعار.

ولفت الرفادي إلى أن تراكم السياسات والقرارات الاقتصادية الخاطئة التي تصعب الأوضاع المعيشية لشريحة المستهلكين الذين يعتمدون على المرتبات الحكومية، مشيرا إلى أنه ما يحدث من صراع دولي في مناطق أوكرانيا و روسيا عاملين أساسيين، الأول ارتفاع أسعار النفط الذي سوف يرفع معه سعر النقل وأيضًا رسوم العبور الدولية.

وأضاف الرفادي أن العامل الثاني انخفاض تدفق السلع الأساسية من الدول المصنعة أيضًا، كل ذلك سوف يؤثر على مستوى الأسعار التي لن تتوقف بل ترتفع مع صبيحة كل يوم ومع غياب أدوات الدولة الرقابية، فيكون التاجر والمورد أمام حل وحيد وهو تحميل هذا الارتفاع إلى المستهلك مباشرة، موضحا أن الاقتصاد الليبي مشوه لدرجة تفوق الأوصاف، بل وصل الأمر إلى وجود فوارق سعرية بين مدينة وأخرى وبين شارع وشارع أيضًا، مؤكدا أن الاقتصاد الليبي يعتمد على النفط فقط واستيراد كافة احتياجات المواطن من الخارج، مشيرًا إلى أن ما تحتاجه ليبيا هو إدارة الاقتصاد من قبل اقتصاديين مدركين للسياسات وآثارها، سواء كانت نقدية أو مالية أو تجارية؛ لأن ما يحصل حاليًا عبارة عن عبث وتبديد وإهدار.

#قورينا
#ليبيا
#غلاء_الأسعار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى