محلي

البيوضي: عندما يحكم أيتام السفارات فإن أنهيار الأوطان أمر حتمي

#قورينا #سوشيال

أكد المرشح الرئاسي سليمان البيوضي أنه عندما تغيب الإرادة الوطنية ويحكم العملاء أوطانهم فإن تلاشيها وانهيارها أمر حتمي.

وأوضح البيوضي في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” طالعته “قورينا” إن ما يحاك في الأروقة الدولية مرعب وسيحول الحجر والبشر رهينة بيد المستعمر وأذنابه من الخونة والعملاء، وستتحول البلاد قريبا لكتلة من النار والرماد بفعل استكانة العملاء والخذلان من قبل أقلية مجرمة لا هم لها إلا افتراس الموارد ونهب البلاد والعباد.

وأضاف البيوضي أن القوى الإمبريالية ستدفع نحو موجة من العنف والمواجهات لتمرر أجندتها على الأرض وترسم حدود النفوذ والتبعية بحبر الدم الليبي، لافتا إلى أن المسؤول عن الجريمة هو كل من تآمروا على حق الليبيين في اختيار ممثليهم عبر صناديق الإقتراع، من تيقنوا أن خسارتهم محققة، وأن التصويت العقابي سيقذفهم وراء البحر”.

ونوّه إلى أن كل الليبيين الطامحين لبلد آمن ومستقر مطالبون بتوحيد جهودهم في اتجاه إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية خلال أشهر قصيرة وقبل فوات الأوان، معتبرا أن ما ينسجه العملاء وأيتام السفارات الأجنبية كارثة سيدفع الفقراء ثمنها من أبنائهم وأموالهم.

#قورينا
#ليبيا
#سليمان_البيوضي
#التدخل_الخارجي
#الانتخابات_الرئاسية_والبرلمانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى