محلي

المجلس الرئاسي يبحث تداعيات بيان أعضاء لجنة 5+5 عن المنطقة الشرقية

بحث النائب بالمجلس الرئاسي الليبي عبد الله اللافي، خلال لقائه اليوم الإثنين، مع أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 عن المنطقة الغربية، تداعيات بيان أعضاء اللجنة العسكرية 5+5 عن المنطقة الشرقية.

وأكد اللافي استمرار دعم المجلس الرئاسي، لعمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، من أجل إنجاز المهام الموكلة إليها، والمحافظة على كل ما تحقق خلال الأشهر الماضية.

وشدد على أن أي خلل في عمل اللجنة سينسف ما تم تحقيقه من نجاحات، متمثلة في وقف إطلاق النار، وتحقيق الاستقرار، وقد يعود سلباً على أمن البلاد وسلامتها ووحدتها.

من جهتهم، أشاد أعضاء اللجنة خلال الاجتماع، بدعم المجلس الرئاسى لاستمرارهم في أداء مهامهم، للمحافظة على ما أنجزته اللجنة من أعمال، مؤكدين بأن ما حدث قد يعيد البلاد إلى حالة الإنقسام، وأنهم بعيدون كل البعد عن التجاذبات السياسية، باعتبار اللجنة العسكرية المشتركة لجنة فنية بحثه.

وجدد أعضاء اللجنة تأكيدهم على ضرورة إيجاد حلول جذرية لإشكالية صرف مرتبات كل منتسبي الجيش الليبي، وكذلك المرتبات المتعثرة في كل قطاعات الدولة.

وكان ممثلو القيادة العامة في اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) التابعين لحفتر علقوا السبت كافة أعمالهم لحين النظر في مطالبهم.

وأشارت اللجنة، في بيان لها إلى أن حكومة الوحدة الوطنية، برئاسة عبدالحميد الدبيبة، اتخذت عدة إجراءات عرقلت استكمال بنود اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أكتوبر من العام 2020.

وطالب أعضاء اللجنة، خليفة حفتر، بإيقاف تصدير النفط وغلق الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب، ووقف تسيير الرحلات الجوية بين شرق ليبيا وغربها، وإيقاف جميع أوجه التعاون مع حكومة الدبيبة ومكوناتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى