محلي

انهيار القطاع الصحي في ليبيا والمليارات المهدورة..نقص في الأدوية والمستلزمات الطبية يؤدي إلى إقفال الواجهة الطبية الأولى في مصراتة

 

نتيجة للنقص الذي بدأ واضحًا وجليًا في الفترة الماضية في إمدادات الدولة من الأدوية والمستلزمات الطبية، حاولت إدارة مركز مصراتة الطبي جاهدةً ومن خلال قنوات اتصالها بالمسؤولين والجهات المعنية، السيطرة على هذا الوضع المُحرج والمُعقّد والذي يُهدّد بإقفال جميع الأقسام عن العمل، و التوقف عن استقبال جميع الحالات سواءً الحرجة منها أو المُجدوَلة.

ونظرًا للزيادة الملحوظة في عدد العمليات الجراحية بمختلف الأقسام، وعدم إيداع الميزانية المخصصة للمركز الأمر الذي أدّى إلى تراكم الديون عن كاهل إدارة المركز، أمام شركات الأدوية والمستلزمات الطبية، عليه.

وبناء على ذلك تخلي إدارة مركز مصراتة الطبي مسؤوليتها الكاملة عن أي تقصير في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين، أو خلل يُؤدي إلى مضاعفات لبعض الحالات المرضية أو يُؤدي أحياناً إلى الوفاة، بسبب عدم توفير الدعم المطلوب للمركز، ويُحمَّل المسؤولية كاملة لكل المسؤولين عن إدارة قطاع الصحة وكذلك الجهات الرقابية والقضائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى