محلي

الترجمان: غلق ميناء البريقة تطور خطير يستوجب تدخل عقلاء المشهد الدولي

قال المحلل السياسي خالد الترجمان إن هناك بعض الميليشيات التي تساند رئيس الحكومة الموازية فتحي باشاآغا وتحاول الانتشار في محيط طرابلس الكبرى،

وأضاف الترجمان أن رئيس باشاآغا يعقد اجتماعات مستمرة في مقر إقامته بتونس مع قادة المليشيات الموجودة في غرب البلاد، في محاولة لاستمالتها، مشددا على أن

غلق ميناء البريقة والحقول التابعة والمؤدية للميناء، يعد تطورًا خطيرًا، فهو بمثابة رسالة ضغط على حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة للرحيل بشكل عاجل.

وأضاف الترجمان أن الأمور ستتطور خلال اليومين المقبلين، بعد أن يترك فتحي باشاآغا، مقولته الشهيرة بأنه سيدخل بقوة القانون محاولًا العثور على طرق بديلة للدخول إلى طرابلس، مشيرا إلى أن وتيرة التوتر في العاصمة الليبية بدأت ترتفع، إن لم يتدخل عقلاء المشهد الدولي لإجبار الدبيبة على الرحيل وترك مقر الحكومة في طرابلس لباشاآغا.

#قورينا
#ليبيا
#الأزمة_السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى