محلي

بن شرادة: تصريحات ويليامز ونورلاند محاولة للتشويش على الفشل

أكد عضو المجلس الأعلى للإخوان :الدولة الاستشاري”، سعد بن شرادة أن أن تصريحات ويليامز ونورلاند حول المؤسسات والعوائد، تعد هروبًا للأمام، ومحاولة للتشويش على الفشل في مواجهة مأزق الصراع على السلطة بالبلاد، جراء تبنيهما خيار عدم الاعتراف بأي من الحكومتين المتصارعتين، واستمرار التواصل مع قياداتهما في الوقت ذاته، مما ساهم في زيادة تعقيد المشهد وإرباكه.

وأوضح بن شرادة في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، طالعتها “قورينا” أن استقلالية المؤسسات الليبية لا تتطلب سوى تمتع بعض رؤسائها بالشعور بالمسؤولية الوطنية، معربًا عن تأييده لوجود توافق ليبي بين مجلسه والبرلمان، بشأن تجميد الإيرادات النفطية، أو على أي آلية لإداراتها لضمان تحييدها وبقية مصادر الدخل والثروة الليبية عن الصراع الحكومي.

وأشار بن شرادة إلى تصاعد الشكوك الليبية حول وجود مصالح أوروبية وأميركية وراء ستار اهتمامهم بوضعية المؤسسات الليبية، رابطا بين توقيت حديث المبعوثة الأممية ستيفاني ويليامز المدعوم بمباركة السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند، حول تلك المؤسسات السيادية، وخصوصًا الوطنية للنفط، وبين ما باتت تمثله دول الشمال الأفريقي، وفي مقدمتها ليبيا، بحجم احتياطاتها المرتفعة من الغاز والنفط، من أولوية لواشنطن وبقية العواصم الأوروبية، في ظل مساعيهم لتعويض الغاز الروسي.

#قورينا
#الشرق_الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى