محلي

حبس المسؤول السابق عن مراقبة قطاع الزراعة والثروة الحيوانية في زليتن احتياطيا

أعلن مكتب النائب العام حبس المسؤول السابق عن مراقبة قطاع الزراعة والثروة الحيوانية في زليتن احتياطيا والمضي في طلب استيفاء بقية الإجراءات بتهمة التزوير والاستيلاء على المال العام.

وأوضح المكتب في بيان له، طالعته “قورينا” أن رئيس النيابة بمكتب النائب العام؛ باشر إجراءات التحقيق إزاء جرائم تزوير الوثائق الرسمية والاختلاس؛ والاستيلاء على المال العام المخصص للمراقبة؛ مشيرا إلى أن مراقب قطاع الزراعة في بلدية زليتن حرم موظفي القطاع من المزايا الوظيفية والحقوق المالية المقررة لهم.

وأضاف البيان أن المسؤول السابق لم يمكن الموظفين من العلاوات المالية المخصصة لهم؛ والتصرف في القيم المالية المقابلة لها دون حق لفائدته تحت بيان مكافآت مستحقة؛ فيما أسفرت إجراءات جمع الأدلة عن إثبات اختلاس الآلات الزراعية الثقيلة ومعدات إمداد الكهرباء المخصصة للقطاع من قبل المتهم.

#قورينا
#محلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى