محلي

المرعاش: خطة تحظى بقبول بريطاني- تركي للاستيلاء على الهلال النفطي

اعتبر المحلل السياسي كامل المرعاش أن عودة زعيم المجموعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج وثلاثة آخرين من قيادات المجموعة المصنفة كتنظيم متشدد من قبل البرلمان، ليست صدفة، وإنما جاءت بعد ضمانات بعدم التعرض له بناء على ضغوط بريطانية.

وأعرب المرعاش في تصريحات خاصة لموقع “إرم نيوز”، طالعتها “قورينا” عن اعتقاده بأن قرار عودته جاء على نحو مفاجئ وغير معلن بالنظر إلى التطورات المتسارعة في العاصمة طرابلس وإيقاف إنتاج النفط، مشيرا إلى أن حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة حسمت أمرها وقررت التحالف مع التنظيمات المتشددة التي كانت قد تخلصت منها ، وذلك في إطار التحضير للهجوم على الهلال النفطي، معتبرًا أن هذه الخطة تحظى بضوء أخضر بريطاني- تركي للاستيلاء على الهلال النفطي الليبي والسيطرة على إنتاج النفط لتعويض النفط الروسي.

#قورينا
#إرم_نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى