محلي

الشحومي: مؤسسات الدولة غير قادرة على إدارة عمليات التنمية وغارقة في الفساد

أكد أستاذ التمويل ومؤسس سوق المال “سليمان الشحومي” أن المخرج الحالي للوضع الاقتصادي المتأزم في ليبيا يتمثل في إقرار البرلمان الموازنة العامة، مع تقييد الإنفاق بشرط الرقابة المسبقة، على أن يتوقف الإنفاق على التنمية وبند الطوارئ في ظل تهتك وضعف مؤسسات الدولة، غير القادرة على إدارة عمليات التنمية، والغارقة في الفساد.

وأشار الشحومي في تصريحات صحفية ، إلى إمكانية إشراك مكاتب محاسبة وطنية وفقًا لمعايير وقواعد محددة في عملية الرقابة والمراجعة المصاحبة للمؤسسات الحكومية، ضمن مشروع وطني لتعزيز الشفافية وحماية المال العام، كما شدد على ضرورة التركيز على تنمية وتحسين استدامة النفط والغاز ومشاركة الجميع في الهدف الأساسي، وهو ترميم الاقتصاد الليبي وإعادة الاستقرار.

#قورينا
#دوري_أبطال_أوروبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى