محلي

عقيل: الهدف صناعة آلية مالية “انجلوسكسونية” تُخلي جيوب الليبيين من أموالهم

أكد المحلل السياسي عزالدين عقيل، أن الهدف الأعظم دائمًا هو تسفيه الليييين لأجل صناعة آلية مالية “انجلوساكسونية” تُخلي جيوب الليبيين من اموالهم وتحشرها بملاليم عطايا المنح والصدقات.

وأوضح عقيل في منشور له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، رصدته “قورينا” أن التحالف الإنجلوسكسوني هو المحتل لليبيا، وهو المسؤول عمليًا وفعليًا عن خلق حكومتين متعاديتين، فلكي يحقق غايته وهي دفع الحكومتين للتنافس الضاري والقذر على قلبه بالمزايدة بينهما على الخضوع له، فقد أعطى أحدهما شرعية سلطة الرواتب وأعطى الأخرى شرعية فنادق المنفى”.

وبيّن عقيل أنهم ربما يضيفون إليه تهديد الأمن الإقليمي والدولي، وذلك لفرض إجراءات وضع البلاد تحت الوصاية المالية الإنجلوسكسونية التي ستعني واقعيًا وعمليًا وجديًا. ضياع موارد البلاد من بين أيدي أبنائها إلى الأبد، على الأقل بالنسبة لكل الليبيين الأحياء اليوم. بمن فيهم المواليد الجدد الذين سيولدون حتى بعد بضعة سنوات من تاريخ توريطنا بالوصاية المالية الانجلوسكسونية بحال سمحنا لهم بتمريرها .

#قورينا
#محلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى