محلي

ميدل إيست مونيتور: عمل الأمم المتحدة في ليبيا لم يحظ بشعبية

كشف موقع “ميدل إيست مونيتور” ، الأمريكي، أن عمل الأمم المتحدة في ليبيا لم يحظَ بشعبية كبيرة منذ اتفاق الصخيرات، لافتا إلى أن هذه الاتفاقية استبعدت العديد من الفاعلين الرئيسيين على الأرض، وتركت العديد من القضايا دون حل، إضافة إلى أن بنودها الأمنية كانت غامضة وفشلت في تحديد كيفية احتواء الميليشيات ونزع سلاحها.

وأوضح الموقع الأمريكي في تقرير له طالعته “قورينا” أن اتفاق السلام الأحادي الذي أبرمته الأمم المتحدة أسفر عن مأزق سياسي، وتحول الصراع إلى حرب بالوكالة بين القوى الإقليمية، وأدت الحرب الأهلية الثانية إلى تقويض المؤسسات الليبية بشكل أكبر، واتُهمت القوات من كلا الجانبين بانتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب، ليتبع ذلك اعتقاد واهم من الأمم المتحدة بأن الانتخابات ستؤدي إلى مصالحة وطنية.

وأشار التقرير إلى أن تسهيل تعاون أكبر بين الشرق والغرب فيما يتعلق بإنتاج النفط سيؤدي إلى تحسين مستويات المعيشة بشكل كبير، حيث إن استعادة الاقتصاد هي الطريقة الأكثر فعالية لتقوية المؤسسات وضمان الاستقرار على المدى الطويل.

#قورينا
#ميدل_إيست_مونيتور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى