محلي

التايمز البريطانية تؤكد صحة مقالها المنشور على لسان فتحي باشاغا

أكدت صحيفة التايمز البريطانية صحة المقال الذي نشرته بتوقيع رئيس الحكومة الموازية فتحي باشاغا.

وقالت التايمز على لسان الناطق باسمها في تصريح للاندبندنت عربية، إنها متمسكة بما تمّ نشره في ما يخصّ المقال الموقع باسم باشاغا، مؤكدة أن فريق فتحي باشاغا أكد لها دقته.

وكانت الصحيفة نشرت مقالاً نسبته إلى باشاغا تحت عنوان ليبيا تريد الوقوف مع بريطانيا ضد العدوان الروسي، وعرض باشاغا على بريطانيا الوقوف معها ضد روسيا.

وأكد باشاغا في مقاله أن حكومته مستعدة للعمل مع بريطانيا لو أرادت شريكاً للرد ضد روسيا، مشيراً إلى أن حكومته هي شريكتهم المناسبة.

قبل أن يعود باشاغا ليؤكد أنه لا علاقة له بالمقال الذي نشرته التايمز البريطانية بتوقيعه، مطالباً الصحيفة التي وصفها بالعريقة والمحترمة بتحري الدقة لتفادي التورط في نشر مقالات مكذوبة، حسب تغريدة له على تويتر.

ومؤخراً نفى باشاغا علاقته بما نشر في التايمز البريطانية، مطالباً الصحيفة التي وصفها بالعريقة والمحترمة بتحري الدقة لتفادي التورط في نشر مقالات مكذوبة، على حسب قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى