محلي

تسريبات البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون تكشف اغتيال الناتو للشهيد القذافي

كشفت رسائل البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون والتي كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب طالب بالإفراج ورفع السرية عنها، عن تفاصيل جديدة بشأن الملف الليبي.

ويكشف البريد الإلكتروني المسرب لهيلاري كلينتون، أن الناتو اغتال الشهيد الزعيم “القذافي” لوقف تشكيل الولايات المتحدة الإفريقية.
ومن ضمن تلك التسريبات التي تضمنتها رسائل هيلاري كلينتون الإلكترونية:كانت الأهداف هي القضاء على خطة توحيد إفريقيا والمال والسلطة والنفط.

وتعود قضية رسائل كلينتون الإلكترونية إلى العام 2015، حين كشفت الأمر جريدة “نيويورك تايمز” الأميركية عن إن كلينتون أنشأت بريدا إلكترونيا قبل تعيينها وزيرة للخارجية في العام 2009 على خادم خاص في منزلها في تشاباكوا بولاية نيويورك.

واستخدمته خلال سنوات خدمتها في الخارجية في كل مراسلاتها الإلكترونية، سواء المتعلقة بعملها الحكومي أو بأمورها الشخصية. كما أنشأت بريدا على خادمها الخاص لكل من مساعدتها هوما عابدين، وكبيرة موظفي وزارة الخارجية شيريل ميلز.

وبالرغم من ان مسألة التآمر على ليبيا كانت واضحة منذ البداية فان رسائل كلينتون الالكترونية أبرزت العديد من خيوط هذه المؤامرة حيث كشفت عن أطرافها وأسبابها.

ومن أبرز خيوط هذه المؤامرة هي قطر التي ساعدت الناتو في عملية قصف ليبيا، كما أن اعترافات محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي التابع للمجلس الانتقالي دارت حول أن قطر دعمت الفوضى في البلاد وأنفقت أموالًا طائلة لدعم الجماعات المتطرفة في ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى