محلي

غدا تشهد الأرض خسوفا كليا للقمر الدموي

أعلن المركز الليبي للإستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، أن كوكب الأرض سيشهد غداً 16 مايو خسوفا كليا للقمر حيث تحجب الأرض أشعة الشمس عن القمر عند وقوعها في خط مستقيم بين الشمس والقمر.

وأوضح المركز أن هذا الخسوف يظهر بما يعرف “بالقمر الدموي” وهي ظاهرة طبيعية ليس لها أي تأثير فهي تحدث أثنا الخسوف الكلي للقمر، وهي بسبب أن أشعة الشمس تُحجب عن القمر بشكل شبه كلي، إلا أن ضوء الشمس يمر من خلال طبقة الغلاف الجوي للأرض ويتشتت بها، فتتشتت الألوان منها الأحمر والأخضر والأزرق، ومن المعروف علميا أن الطول الموجي للون الأحمر أطول من الألوان الأخرى، وبذلك تنفذ أشعة الشمس الحمراء وتضيء القمر باللون الأحمر.

وأشار المركز إلى أن أكثر المناطق تعرضاً لهذه الظاهرة الفلكية في كل أرجاء المعمورة التي تكون في فترة الليل، ويمكن مشاهدته بالعين المجردة في “قارة أوربا – قارة أفريقيا – قارة أسيا – أمريكا الشمالية – أمريكا الجنوبية – المحيط الأطلنطي – المحيط الهندي- القارة القطبية الجنوبية”.

وبين المركز أن الخسوف يمكن رؤية في ليبيا ولكن ليس بجميع مراحله حيث سيكون بداية مراحل الخسوف: 3:32 فجراً و بداية مرحلة الخسوف الكلي: 4:27 فجراً  ،وان أقصى ذروة الخسوف الكليستكون(  6:06  )فجراً  ان فترة غروب القمر ستكون ( 6:09 )فجراً وشروق الشمس سيكون عند الساعة  (  6:07  )صباحاً وأن  نهاية مرحلة الخسوف الكلي ستكون ( 6:53  ) فجراً ولا يمكن رؤيتها بسبب غروب القمر تحت الأفق وان نهاية مرحلة الخسوف الجزئي ستكون (  7:55  ) صباحاً ولا يمكن رؤيتها بسبب غروب القمر تحت الأفق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى