محليعربي

الحكومة المصرية تسجل 33 قطعة مجوهرات كانت مملوكة للعائلة الملكية في ليبيا ضمن الأثار

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1673، لسنة 2022، والذي يعتبر 33 قطعة مجوهرات مملوكة لعضو العائلة الملكية بليبيا “إدريس عبد الله السنوسي”، قطعًا أثرية.

وينص القرار على أن تسجل القطع المودعة في أحد البنوك الحكومية في عداد الأثار الإسلامية والقبطية واليهودية.

ونشرت الجريدة الرسمية هذا القرار، اليوم الثلاثاء الموافق 17 مايو الجاري.

وحول طبيعة تلك القطع، قالت وزارة السياحة والآثار إن المجلس الأعلى للآثار سبق له تشكيل لجنة لمعاينة الحُلى والمجوهرات المودعة ببعض فروع البنك وإعـداد تقرير مفصل عنها، وانتهت اللجنة إلى أن “تلك القطع لم يتم تصميمها أو صناعتها في مصر ولا يوجد عليها أي دمغة مصرية، وصنعت في بلدان مختلفة مثل إيطاليا وفرنسا وسويسرا وأمريكا، وأن بعضها تخضع للمادة الثانية من قانون حماية الآثار، نظرا لقيمتها الفنية العالية وعدم تداولها في عصرنا الحالي، كما أنها صناعة يدوية متقنة ومرصعة بفصوص من الماس والأحجار الكريمة ذات القيمة العالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى