محلي

أوهيبة: مراكز قوى طلبت من الرئاسي منع التصعيد العسكري

#قورينا #محلي
كشفت المتحدثة باسم المجلس الرئاسي، نجوى أوهيبة، عن طلب جهات ومراكز قوى معينة من المجلس الرئاسي ورئيسه أن يكون له دور إيجابي، لمنع التصعيد والمحافظة على وحدة المؤسسات الليبية.

وأوضحت أوهيبة، في تصريحات صحفية طالعتها “قورينا” أن المجلس في حالة انعقاد دائم لوضع ترتيبات نهائية لمشروع المصالحة الوطنية كـ جزء من استحقاقات المجلس، لافتة إلى أن ما يُسمى بالمبادرة هو استكمال لمساعي سابقة، موضحة أنها لا تفضِّل استخدام كلمة مبادرة، لأنها تُعطي إيحاء بأن هناك جهدًا انطلق الآن.

وأضافت أوهيبة أن الأهم هو حل المشكلة سياسية بعيدًا عن أي تصعيد عسكري في طرابلس أو أي مدينة أخرى، والمحافظة على المكاسب السابقة، مشددة على أن المشهد السياسي يتطلب أن تكون هناك حكمة وعدم تأجيج للموقف، مشيرة إلى أن الوضع متروك للنتائج التي سيتوصل إليها وفدا مجلس النواب والمجلس الأعلى للإخوان “الدولة الاستشاري”، باعتبارهما المعنيْن بالوصول إلى نتائج أو حلول سريعة لحسم القضايا المتبقية.
المزيد في الرابط التالي
#قورينا #ليبيا #المجلس_الرئاسي #أوهيبة #منع_التصعيد #المؤسسات_الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى