محلي

حكومة باشاغا المرتقبة تتبنى خطة النظام الجماهيري بشأن توزيع مياه النهر الصناعي العظيم.

#قورينا #محلي
أعلن وزير المياه والموارد المائية بحكومة باشاغا المرتقبة، محمد عبد الكريم دومة، يعلن تبني حكومته خطة النظام الجماهيري بشأن توزيع مياه النهر الصناعي العظيم.

وأوضح دومة أن خطة النظام الجماهيري كانت أن يتم توجيه 70% من النهر الصناعي العظيم للاستثمار في الري والصناعة والزراعة، والـ30% توجه لمياه الشرب، وهو ما سنسعى لتنفيذه، لافتا إلى أنه يتم حصاد الجهود السابقة في مشروع النهر الصناعي العظيم، ولدينا إرادة واضحة لتطوير المشروع، لإيصال المياه إلى كافة المناطق سواء للشرب أو للزراعة.

وأضاف دومة أن الحكومة أدركت أن تحلية المياه أمر غير صالح للشعب الليبي، وبه محاذير عديدة وتكلفته عالية، مشيرا إلى أن الحكومة المرتقبة لديها مشاريع ضخمة معتمدة على النهر الصناعي العظيم في بنغازي و سرت وجبل الحساونة وحتى في طرابلس.

وأشار دومة إلى أن الكثير من المشاريع تعثرت بسبب أحداث 2011، والحكومة تسعى لإعادة إحيائها وتنشيطها، مؤكدة أن عدم الاستقرار في السنوات الماضية، تسبب في اختلال هذه النسبة وحدوث الكثير من الهدر والإهمال لتلك المياه.

وأكد دومة أنه لا يمكن تصنيف ليبيا بأنها فقيرة مائيًا، ويعول عليها جدًا في توفير الغذاء بالعالم باستزراع الكثير من الحبوب من حوضي النوبة والكفرة، الذين يصنفا بأنهما من أغنى الأحواض المائية في العالم، لافتا إلى أن المواطن الليبي يحصل على أكثر من حقه في مياه الشرب، ولا يوجد ترشيد في إنفاق المياه، ولا يشعر بأن هناك أزمة.

#قورينا #ليبيا #حكومة_باشاغا_المرتقبة #النظام_الجماهيري #النهر_الصناعي_العظيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى