محلي

السايح: مسار الانتخابات ليس واضحًا بسبب غموض حوار القاهرة

#قورينا #محلي

أكد رئيس مفوضية الانتخابات عماد السايح، إن الغموض يكتنف مسار حوار القاهرة، والتوافق على قاعدة دستورية، يعني الذهاب مباشرة نحو الانتخابات بالنصوص التي تقرها.

وأضاف السايح، في تصريحات صحفية، طالعتها “قورينا” أنه غير واضح هل يعملون على قاعدة دستورية تجرى على أساسها الانتخابات الرئاسية والتشريعية؟، أم مراجعة مشروع الدستور الصادر عن الهيئة التأسيسية؟”.

وتابع:” في حالة التوافق على صيغة معدلة من مشروع الدستور فهذا يعني الذهاب مباشرة نحو الاستفتاء، وفي حالة الاتفاق على قاعدة دستورية، فالمطلوب أن يتولى مجلس النواب إصدار القوانين الخاصة بتنفيذ تلك الاستحقاقات، ما لم تنص القاعدة الدستورية على غير ذلك”.

ولفت السايح إلى أنه حتى الآن لم يقم مجلس النواب بإعادة النظر في بعض مواد القوانين بما يمكن المفوضية من استئناف استحقاقات 24 ديسمبر، وليس لدى المفوضية علم بتفاصيل ما يجري في حوارات القاهرة، أو خطط الأمم المتحدة الرامية إلى إنجاح مخرجاتها، ونعتقد أن التوجه نحو الاستفتاء على القاعدة الدستورية من قبل الشعب، من شأنه أن يضفي الشرعية على نصوصها.

وشدد على أن الاستفتاء يحصنها أمام القضاء فيما لو طعن على موادها ونصوصها، ولا يتركها عرضة للتعديلات والنزاعات بين الأطراف السياسية، خاصة أن الإعلان الدستوري الصادر في 2011 لم يعد قادرا على التعامل مع مستجدات المرحلة الانتقالية، وتم إدخال كثير من التعديلات على الإعلان الدستوري لم يتم التوافق عليها من قبل الأطراف المتنازعة طيلة العشر سنوات الماضية.
المزيد في الرابط التالي

#قورينا #ليبيا #مفوضية_الانتخابات #حوار_القاهرة #الانتخابات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى