محلي

بشرى لكل الليبيين .. «النفط مقابل الغذاء»

الفريق الاقتصادي التابع للسفارة الأميركية لدى ليبيا، يكشف اليوم الثلاثاء الموافق 21 يونيو، الآلية المقترحة لإدارة الإنفاق الحكومي في ليبيا التي دعا إليها السفير ريتشارد نورلاند خلال الأسابيع الماضية، لحسم الخلافات الليبية بشأن الإيرادات النفطية وعمليات الإنفاق الحكومي

يأتي ذلك خلال لقاء رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس نواب طبرف يوسف العقوري، مع أعضاء الفريق الذي يعمل على تقديم المشورة فيما يتعلق بملف الاقتصاد الليبي، وذلك بالعاصمة التونسية، بحسب ما نشره الموقع الإلكتروني لمجلس النواب اليوم الثلاثاء.

أعضاء الفريق الاقتصادي الأمريكي يتسترون خلف الدور الاستشاري وتبعيتهم لبعثة الأمم المتحدة

أوضح أعضاء الفريق أن «عملهم يتلخص في تقديم الدعم الفني والتدريب ولا يشمل وضع السياسات الاقتصادية ولا يتدخل في اتخاذ القرارات الاقتصادية، وأنهم يعملون على المساعدة في وضع حلول اقتصادية على الأمد القصير، التي تقوم على ترشيد الإنفاق وتعزيز الشفافية وتغطية الأولويات»، مؤكدين «أن كل ذلك سيسهم في توزيع عائدات النفط بعدالة وشفافية».

وأضاف الموقع الإلكتروني لمجلس النواب أن النائب يوسف العقوري رئيس لجنة الشؤون الخارجية استمع خلال اللقاء إلى ملخص حول عمل الفريق الاقتصادي الأميركي لدعم الاقتصاد الليبي، الذين أكدوا أن «عملهم ضمن ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم ومع السلطات الليبية ذات العلاقة بالاقتصاد الليبي».

الآلية المقترحة لإدارة الإنفاق الحكومي في ليبيا

أكد أعضاء الفريق أن «القرارات المالية يجب أن تتخذ من قبل الليبيين ولصالح الليبيين في جميع مناطق البلاد، من خلال آلية (المستفيد) التي سيتم الاتفاق عليها، وستضمن توضيح جميع القرارات المالية، وتظهر أي اتهامات مخالفة كمعلومات غير صحيحة»

ورد أعضاء الفريق الاقتصادي الأميركي خلال اجتماعهم مع العقوري على ما يجري تداوله بشأن تدخلاتهم، مؤكدين «أن كثيرًا مما ينشر في وسائل الإعلام بأن أميركا تريد الهيمنة على الاقتصاد الليبي هى معلومات مغلوطة وغير صحيحة ونتيجة الفهم الخاطئ لطبيعة عمل الفريق» وفق الموقع الإلكتروني لمجلس النواب.

من جهته، أكد العقوري لأعضاء الفريق الأميركي «تفهمه الكامل لطبيعة عمل الفريق، وأهمية ما يقوم به لمساعدة الاقتصاد الليبي»، وحرص لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب «على دعم عملهم ليقوم الخبراء بمهامهم للمساعدة في إنعاش الاقتصاد الليبي وتوزيع عائدات النفط بعدالة مما سيحسن من مستوى معيشة المواطن الليبي»

وخلال الأيام الماضية، ناقش مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى ليبيا وسفيرها ريتشارد نورلاند، في اجتماع مع قادة المؤسسات المالية الليبية بتونس، الآلية الفنية لإدارة عائدات النفط لتطوير مزيد الشفافية والمساءلة في الإنفاق العام من خلال عملية يملكها الليبيون، وفق ما أعلنه يوم 27 مايو الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى