محلي

السفير الأمريكي في ليبيا يعبر عن قلق واشنطن من الجمود السياسي والاقتصادي في البلاد

قال ريتشارد نورلاند، السفير الأمريكي في ليبيا، معلقًا على أحداث الأمس، أنه تلقى مكالمة هاتفية من رئيس المجلس الرئاسي، حيث عبر له نورلاند، عن قلق بلاده من الجمود السياسي والاقتصادي.

مشيرًا إلى أن الجمود أدى إلى مشاهد الاضطرابات كالتي رأيناها يوم أمس في جميع أنحاء البلاد.

أكد نورلاند، أنه لا يوجد كيان سياسي واحد يتمتع بالسيطرة المشروعة في جميع أنحاء البلاد، مشيرًا إلى أن أي جهد لفرض حل أحادي الجانب، سيؤدي إلى العنف.

أوضح نورلاند، أن الحوار والتسوية بين الفاعلين الرئيسيين هل التي تحدد معالم الطريق للانتخابات والاستقرار السياسي في ليبيا.

من جانبه رحب السفير الأمريكي بدعوة المجلس الرئاسي للتسوية، قائلًا: نحث القادة السياسيين وداعميهم الأجانب إلى اعتنام الفرصة لاستعادة ثقة مواطنيهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى