محلي

بحضور ممثلين عن سيف الإسلام القذافي.. انتهاء اجتماع تحضيري في الكونغو لمؤتمر المصالحة الليبية.

قالت قناة روسيا اليوم، إنه تبنى المشاركون في الأعمال التحضيرية لاجتماع الأطراف الليبية، اليوم الأحد في مدينة برازافيل الكونغولية، “عدة مبادئ أساسية لتنظيم المصالحة الوطنية” في ليبيا، وفق بيان ختامي للقاء.

وشارك في اللقاء الذي عقد برئاسة وزير الخارجية الكونغولي جان كلود غاكوسو، ممثلون عن البرلمان الليبي والمجلس الرئاسي ولسيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الراحل معمر القذافي، بينما لم يكن من الممكن، حسب وكالة “فرانس برس”، معرفة ما إذا كانت كل الأطراف الليبية ممثلة، لاسيما الحكومتين المتنافستين.

ومن بين المبادئ التي جرى تبنيها خلال اجتماع برازافيل، “الرفض الكامل لكل أشكال تدويل الأزمة الليبية وضرورة إزالة كل ما يعوق طريق المصالحة والتدخل الأجنبي”، حسب ما جاء في البيان الختامي.

وأكد المشاركون “إدانة استخدام خطاب الكراهية وأعمال العنف والازدراء والشتائم والافتراء والغطرسة، وغير ذلك من المواقف والتصرفات المخالفة للأخوّة والتفاهم والتضامن والتسامح”.

وعُقد الاجتماع بحضور ممثل الأمم المتحدة في الكونغو كريس مبورو والمستشار الاستراتيجي لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي محمد الحسن ليبات.

وقال وزير الخارجية الكونغولي جان كلود غاكوسو “الحل للأزمة الليبية يأتي من إفريقيا”، معتبرا أن نظرة المجتمع الدولي باتجاه إفريقيا تتراجع أكثر فأكثر، بسبب أحداث أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى