محلي

نادية عمران: المجتمع الدولي كان له دور كبير في تعميق الأزمة في ليبيا منذ سنة 2011

قالت نادية عمران عضو مايسمى بهيئة صياغة مشروع الدستور، إن المجتمع الدولي كان له دور كبير في تعميق الأزمة في ليبيا منذ سنة 2011.

أضافت نادية عمران في تصريحات صحفية رصدتها صحيفة قورينا، أن دور الدول المتنفذة في ليبيا دور سلبي وأن بعثة الأمم المتحدة تدير  الأزمة فقط، التي تنظر إلى مصالحها ولا تكترث بمصلحة الشعب الليبي.

أوضحت نادية عمران في إشارة إلى الدور الأمريكي يدير الأزمة الليبية بواسطة دول أخرى.

وقالت إن هناك اهتمام امريكي في الآونة الأخيرة، ينطلق من الخوف من هيمنة الوجود الروسي واصبحت واشنطن تنبه لخطورة الأوضاع في ليبيا بسبب الوجود الروسي فقط.

وأضافت قائلة إن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لتضمين ميزانية ليبيا داخل الميزانية الأمريكية، دون كما يكمن اغفال تحركات السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند ولقائه بالعديد من الأطراف المحلية والدولية والتي اتخذت دورا أكبر من دور السفير.
اكدت نادية أن انقسام المجتمع الدولي اتجاه ليبيا وتدخله المتزايد يدفع في اتجاه تأزيم الوضع، مضيفة أن المواقف والبيانات الصادرة والاجتماعات بخصوص ليبيا، تتجاهل عمدا حقيقة ومعطيات مجريات الأمور على أرض الواقع.
بل هذه القوى الدولية تمارس سياسة ما يتوافق وأهواء هذه الدول الاقليمية والدولية بالإضافة إلى عدم الالتزام الصارم بتنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الأمن وما ينتج من الاجتماعات بخصوص ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى