محلي

عمران القيب يطالب الدبيبة باتخاذ اللازم بعد اكتشاف مختبرات الوزارة لمادة مسرطنة بالخبز والدقيق

أصدر عمران القيب، وزير التعليم العالي بحكومة الدبيبة، تقريرًا موجهًا لرئيس الحكومة، بشأن توصل مختبرات الوزارة لمادة مسرطنة متواجدة في الخبز والدقيق المستخدم لصناعته.

أفاد التقرير بوجود مادة «برومات البوتاسيوم» المستخدمة كمحسنات للخبز بشكل زاد عن الحد المسموح إلى درجة السرطنة، حيث زادت نسبة المادة في بعض العينات بمقدار 1300 ضعف الحد المسموح به.

وفي هذا الصدد، كشف المركز الليبي المتقدم للتحاليل الكيميائية عن وجود مقادير كبيرة محظورة دوليًا في الخبز المحلي، حيث جمع المركز عينات من مخابز مختلفة، ووجد زيادة بنسبة «برومات البوتاسيوم» بمقدار 300 الى 1300 ضعف الحد المسموح به.

كما أجرت جامعتي طرابلس وطبرق، تحاليل للعينات ووجدت تركيزات عالية من تلك المادة في الخبز والدقيق المستخدم في صناعته.

فيما جمع المركز الليبي المتقدم للتحاليل الكيميائية، من الحرس البلدي بتاجوراء، 8 عينات دقيق، وقام بإرسالها إلى مختبر دولي في تونس، وكانت النتيجة وجود المادة في كل العينات بنسب محظورة.

ومن جانبه، جمع مكتب التفتيش بوزارة الاقتصاد، عينات من دقيق المطاحن المحلية، وكانت النتيجة مطابقة كذلك، لما توصل إليه المركز الليبي المتقدم للتحاليل الكيميائية، وجامعتي طرابلس وطبرق.

أعرب القيب في تقريره، الموجه للدبيبة، عن أمله في اتخاذ ما يراه مناسبًا، حفاظًا على الأرواح، مما تسببه تلك المادة من خطر محدق يمس المواطنين الليبيين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى